ديلوكسانيد
Diloxanide furoate.svg

الاسم النظامي
4-[(Dichloroacetyl)(methyl)amino]phenyl furan-2-carboxylate
اعتبارات علاجية
اسم تجاري Furamide
ASHP
Drugs.com
معلومات مايكروميدكس التفصيلية للمستهلك
فئة السلامة أثناء الحمل لايوجد معلومات كافية
طرق إعطاء الدواء عن طريق الفم
بيانات دوائية
توافر حيوي 90% (ديلوكسانيد)
استقلاب (أيض) الدواء يتحلل مائيا إلى حمض الفوركويك و ديلوكسانيد , الذي يخضع لعملية غلوكورونيد واسعة النطاق ]]
عمر النصف الحيوي 3 ساعات
إخراج (فسلجة) كلية (90%), البراز (10%)
معرّفات
CAS 3736-81-0 ☒N
ك ع ت P01P01AC01 AC01
بوب كيم CID 19529
ECHA InfoCard ID 100.021.008  تعديل قيمة خاصية (P2566) في ويكي بيانات
درغ بنك DB08792
كيم سبايدر 18400 ☑Y
المكون الفريد YP4N72IW34  تعديل قيمة خاصية (P652) في ويكي بيانات
كيوتو D02480 ☑Y
ChEMBL CHEMBL1334860 ☒N
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية C14H11Cl2NO4 
الكتلة الجزيئية 328.147 g/mol

ديلوكسانيد هو دواء يستخدم لعلاج داء الأميبات,[1] هو خط العلاج الثاني بعد الدواء بارومومايسين عندما لا توجد علامات أو أعراض المرض في الأماكن التي لا تكون فيها العدوى شائعة . [2] أما بالنسبة للأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض المرض، يستخدم مع الدواء ميترونيدازول أو مع تاينيدازول .[2] يأخذ عن طريق الفم.[1]

ديلوكسانيد عموما لديه آثار جانبية خفيفة,[3] قد تشمل الآثار الجانبية انتفاخ البطن والقيء والحكة.[1] خلال فترة الحمل، يُنصح بتناوله بعد الثلث الأول من الحمل.[1] هو مبيد الأميبات المعوية ويعمل فقط على الألتهابات المعوية .[2]

ديلوكسانيد وجد في عام 1956 .[3] وصنف في قائمة منظمة الصحة العالمية للادوية الأكثر اهمية والأكثر فاعلية وأمان في النظام الصحي ,[4] لا يتوفر تجاريا في الكثير من العالم المتقدم اعتبارا من عام 2012.[5]

الأستخدامات الطبية[عدل]

يعمل ديلوكسانيد فوريت فقط في الجهاز الهضمي وهو هو مبيد الأميبات المعوية .[2][6] ويعتبر علاج الخط الثاني للعدوى من الأميبا عندما لا توجد أعراض ولكن الشخص يخرج الأكياس، في الأماكن التي تكون العدوى غير منتشرة . [2][7] ويعتبر بارومومايسين هو خط العلاج الأول في هذه الحالات . أما بالنسبة للأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض المرض، يستخدم مع الأدوية مبيدات الأميبات التي تخترق الأنسجة، مثل : ميترونيدازول أو تاينيدازول . ديلوكسانيد هو خط العلاج الثاني بينما يعتبر بارومومايسين هو خط العلاج الأول لنفس الأستخدامات .[2][8]

الآثار الجانبية[عدل]

تشمل الآثار الجانبية انتفاخ البطن ، و حكة ، و شرى . بشكل عام، عموما، فإن استخدام الديلوكسانيد جيد التحمل بأقل قدر من السمية . بالرغم من عدم وجود خطر واضح عند استخدامه أثناء الحمل، يجب تجنب الديولوكسانيد في الثلث الأول من الحمل إن أمكن.[6]  

لا ينصح بديلوكسانيد فوريت في النساء المرضعات، وفي الأطفال الأقل من سنتين من العمر .[5]

علم العقاقير[عدل]

يحطم ديلوكسانيد فوريت أتروفة متحولة حالة للنسج بالأنجليزية (trophozoite) ويمنع تكوين الكيس الأميبي .[9] الآلية الدقيقة لطريقة عمل ديلوكسانيد غير معروفة .[10] التصميم الهيكلي للديلوكسانيد مشابها لتصميم هيكل كلورامفينيكول و من الممكن ان يعمل بنفس النظام عن طريق منع تكون البروتين .[5] الدواء الأولي، ديلوكسانيد فوريت، يستقلب في الجهاز الهضمي لفرز الدواء الفعال، ديلوكسانيد.[10] 90% من كل جرعة تفرز في البول , و 10% المتبقية تفرز في البراز .[10]

المجتمع والثقافة[عدل]

صنف ديلوكسانيد فوريت في قائمة منظمة الصحة العالمية للادوية الأكثر اهمية والأكثر فاعلية وأمان في النظام الصحي البسيط ,[11] 

تم اكتشاف العقار من قبل شركة Boots UK في عام 1956 وتم تقديمه باسم Furamide ؛ لم يكن متاحًا في الكثير من العالم المتقدم اعتبارًا من عام 2012. [5]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث WHO Model Formulary 2008 (PDF)، World Health Organization، 2009، ص. 179, 587، ISBN 9789241547659، مؤرشف من الأصل (PDF) في 13 ديسمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 08 ديسمبر 2016.
  2. أ ب ت ث ج ح Farthing (أغسطس 2006)، "Treatment options for the eradication of intestinal protozoa"، Nature Clinical Practice Gastroenterology & Hepatology، 3 (8): 436–445، doi:10.1038/ncpgasthep0557، PMID 16883348، مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2015.
  3. أ ب Hellgren؛ Ericsson؛ AdenAbdi؛ Gustafsson (2003)، Handbook of Drugs for Tropical Parasitic Infections (باللغة الإنجليزية)، CRC Press، ص. 57، ISBN 9780203211519، مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2016.
  4. ^ "WHO Model List of Essential Medicines (19th List)" (PDF)، World Health Organization، أبريل 2015، مؤرشف من الأصل (PDF) في 13 ديسمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 08 ديسمبر 2016.
  5. أ ب ت ث Griffin (2012)، "Chapter 181: Diloxanide furoate"، في Grayson, M. Lindsay (المحرر)، Kucers' the use of antibiotics a clinical review of antibacterial, antifungal, antiparasitic and antiviral drugs (ط. 6th)، Boca Raton, Florida: CRC Press، ص. 2121، ISBN 9781444147520، مؤرشف من الأصل في 10 سبتمبر 2017.
  6. أ ب "Protozoa: Amoebiasis and giardiasis: Diloxanide"، WHO Model Prescribing Information: Drugs Used in Parasitic Diseases (ط. 2nd)، WHO، 1995، ISBN 92 4 140104 4، مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2016.
  7. ^ "Diloxanide furoate for treating asymptomatic Entamoeba histolytica cyst passers: 14 years' experience in the United States"، Clin. Infect. Dis.، 15 (3): 464–8، 1992، doi:10.1093/clind/15.3.464، PMID 1520794.
  8. ^ Arcangelo, Virginia Poole (2006)، Pharmacotherapeutics For Advanced Practice: A Practical Approach، Lippincott Williams and Wilkins، ص. 441، ISBN 978-0-7817-5784-3.
  9. ^ Gupta؛ Gupta؛ Aneja؛ Kohli (يناير 2004)، "Current drug therapy of protozoal diarrhoea"، The Indian Journal of Pediatrics، 71 (1): 55–58، doi:10.1007/BF02725657، PMID 14979387.
  10. أ ب ت "Diloxanide 500 mg Tablets - Summary of Product Characteristics"، UK Electronic Medicines Compendium، 31 مارس 2015، مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2016.
  11. ^ "WHO Model List of Essential Medicines" (PDF)، World Health Organization، أكتوبر 2013، مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2014، اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2014.
Star of life caution.svg إخلاء مسؤولية طبية